المجلس العالمي لشيوخ الإقراء

الاجتماع الرابع للمجلس العالمي لشيوخ الإقراء
16 شعبان 1442 عدد الزيارات 490

 

    بمشاركة كبار علماء الإقراء في العالم الإسلامي، حَمَلة كتاب الله الكريم بالسند المتصل إلى رسوله صلى الله عليه وسلم، شَهِد الاجتماع الرابع للمجلس العالمي لشيوخ الإقراء برئاسة معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، تدشين الهوية البصرية الجديدة لرابطة العالم الإسلامي، وبمشاركة مراكز ومكاتب الرابطة وأصدقاؤها وشركاؤها حول العالم عبر الاتصال المرئي عن بُعد.

حيث تزامن هذا التدشين مع الاجتماع الرابع للمجلس والذي عُقِدَ يوم الاثنين 12/06/1442هـ الموافق 25/01/2021م في مقر رابطة العالم الإسلامي بمدينة الرياض، برئاسة معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، رئيس المجلس، وبحضور معالي الأستاذ عبدالرحمن بن محمد المطر وكيل الشؤون التنفيذية للرابطة نائب رئيس المجلس.

   وقد بُدئ الاجتماع بقراءة آياتٍ من الذكر الحكيم، ثم ألقى معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى رئيس المجلس كلمةً حَمِد الله تعالى فيها وصلَّى على نبيِّه محمد ، ثم رحَّب بالحاضرين وشكَرَهُم على ما يقومون به من جهودٍ مباركةٍ في خدمة القرآن الكريم وعلومه، مؤكِّـدًا على أهمية هذا المجلس فهو جامعٌ للقامات العلمية المتميزة والمختصة في إقراء كتاب الله تعالى،  وأكَّد معاليه حِرصَه على أنْ يكون هذا المجلس مجلساً عالمياً؛ لطرح ومناقشة الموضوعات المستجدة في مجال إقراء القرآن وتعليمه، والخروج بالتوصيات والقرارات الكفيلة بتجلية الأمور الملتبسة؛ لتطوير العمل والارتقاء به خدمةً لكتاب لله تعالى وأهل القرآن الكريم في أنحاء العالم المختلفة.

هذا وقد أشاد معاليه بجهود الوكالة التنفيذية ممثلة في الإدارة العامة لخدمة الكتاب والسنة وما تقوم به من جهود مباركة لخدمة لخدمة كتاب الله تعالى من خلال المجلس العالمي لشيوخ الإقراء والمقرأة الإلكترونية.

     ثم استعرض المجلس ملخّص محضر الاجتماع السابق (الثالث)، وما تمَّ تنفيذه من توصيات،  وملخص ورشة العمل  مع أعضاء المجلس حول موضوعات الاجتماع الرابع.

ثم نَظَر المجلس في جدول الأعمال وأقرَّه كما يلي :

  1.  مناقشة تعديلات لائحة النظام الأساس للمجلس واعتمادها.
  2.  مناقشة مشروع التصديق على الإجازات القرآنية عن بُعد واعتماده.                                    
  3.  مناقشة مشروع شهادة إتقان حفظ القرآن الكريم وتجويده، واعتمادها.
  4.  مراجعة توصيف الدورات القرآنية بالمقرأة الإلكترونية العالمية واعتمادها.

      إضافةً إلى الإعمال التي استُجِدّتَ في الاجتماع.

    وفي الختام توجَّه المجلس العالمي لشيوخ الإقراء بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - ملك المملكة العربية السعودية -حفظه الله ورعاه- وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله ورعاه - الذين يَحرصون على خدمة الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما، والاهتمام بما يَجمع المسلمين على كتاب الله وسنَّة رسوله ، وتطبيق الشريعة الإسلامية السَّمحة، إضافةً إلى ما تَحظَى به الرابطة وهيئاتها من رعايةٍ كريمةٍ، كان لها الأثر الكبير في إنجازاتها المباركة في خدمة الإسلام والمسلمين في مختلف أنحاء العالم.